أنت هنا

كلمة العميد

  • د. عبدالله بن أحمد الثابت

 أرحب بزوار البوابة الإلكترونية لمعهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك سعود، وأتطلع لأن تقربنا هذه البوابة من المستفيدين من خدمات المعهد والمهتمين بأعماله.

 إننا نعتز كثيراً بما حققه المعهد منذ إنشائه في العام 1417هـ، ونستشعر عظم المسؤولية من خلال الثقة الكبيرة والمتجددة في قدرات وإمكانات جامعة الملك سعود التي يقدمها المعهد للمجتمع، حيث تشرفنا بثقة المقام السامي الكريم المتمثلة في اختيار المعهد لتنفيذ عدد من المشاريع الوطنية الكبرى، ومنها: اتفاقية تقديم خدمات استشارية لمبادرة الملك عبدالله للاستثمار الزراعي في الخارج، والمشروع الاستراتيجي لتطوير وزارة الخارجية، ومشروع أجهزة وأنظمة الرقابة ووحدات المراجعة الداخلية لهيئة الخبراء. كما نعتز بمشاركة المعهد في تقديم خدمات استشارية لمشاريع وطنية عملاقة، مثل: مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم العام، ومشروع الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء، ومشاريع المدن الجامعية الجديدة.

 إن جميع منسوبي المعهد يعملون بجد ليكون بيت الخبرة المفضل والاختيار الأول لتنفيذ الأعمال والخدمات الاستشارية النوعية على مستوى الوطن، حيث نثق بإمكاناتنا وقدراتنا في جامعة الملك سعود، من خلال ما تحتضنه الجامعة من كفاءات بشرية في جميع التخصصات العلمية والإدارية والإنسانية مدعومةً ببنية تحتية تدعم نجاحاتنا، فالجامعة تضم أكثر من 7500 خبير في جميع التخصصات يساندهم ما يزيد على 16000 إداري وفني وأخصائي من حملة الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس والدبلوم، كما تضم الجامعة ما يفوق على 25 كلية ومعهد متخصص وأكثر من 117 قسم أكاديمي.

 ويعمل المعهد مع شركائه وبفعالية في دفع عجلة الاقتصاد، وتحقيق (رؤية 2030) والتي تُعد نبض التنمية الاقتصادية المستدامة.

لذا نرحب بجميع الجهات الحكومية والخاصة الراغبة بالاستفادة من الخبرات والخدمات التي تتيحها هذه القاعدة الواسعة من الكوادر والبنية التحتية المتوفرة لدى جامعة الملك سعود.

والله يرعاكم ،،